recent

آخر الأخبار

recent
جاري التحميل ...

أهمية تناول وجبة إفطار متكاملة /الدكتور نبيل العياشي

أهمية تناول وجبة فطور متكاملة /الدكتور نبيل العياشي أخصائي التغذية


أهمية تناول وجبة إفطار متكاملة /الدكتور نبيل العياشي

تعتبر وجبة الافطار من اهم الوجبات على الاطلاق التي نتناولها بحكم انها الوجبة الاولى في اليوم و انها تمد الجسم بما يلزمه من طاقة تخول له ممارسة نشاطه اليومي و خصوصا الصباحي بدون الشعور بالجوع او الاعياء... و لاهميتها وجب ان تكون وجبة متكاملة و غنية كما يقول المثل :"تناول فطور الملوك و غذاء الامراء و عشاء الفقراء" 


فخلال الفترة الليلية، يقوم الجسم بجهد كبير ليقوم بما يسمى "بفترة الاصلاح" اللازمة لنموه، فهو يقوم بتوزيع الفيتامينات و الاملاح المكتسبة من الوجبات التي تناولها خلال اليوم على العضلات وعلى باقي الاعضاء. و عند حلول الصباح يكون الجسم قد استعمل "خزانه" من الفيتامينات و الاملاح المعدنية و جميع المكونات الصحية اثناء فترة الليل و التي تصل الى 12 ساعة حسب الفصول (الشتاء الصيف...) و بالتالي يكون في حاجة ماسة الى الطاقة لكي يمارس اليوم الموالي بالشكل المطلوب. و من هنا ، تاتي اهمية وجبة الفطور التي تعد، كما ذكرنا، اهم وجبة في اليوم 

و قد اثبتت الدراسات ان عدم تناول الفطور يضاعف من نسبة الاصابة بالسمنة بنسبة %30 خصوصا لدى النساء و يعود السبب في ذلك الى حالة الجوع التي تصيب الشخص قبل منتصف اليوم و قبل حلول وقت وجبة الغذاء مما يدفعه الى تناول اغذية غنية بالسكريات ، الذهنيات و السعرات الحرارية الغير مفيدة 

و من الواجب ايضا اعطاء الوقت الكافي لتناول هذه الوجبة المهمة، فالعديد من الاشخاص لا يعطونها اهميتما بدعوى ضيق الوقت كما يشتكون ايضا من عدم الشعور بالجوع في فترة الصباح. ومن هنا ينصح بالاستيقاظ قبل تناول الوجبة ب30 دقيقة على الاقل و شرب كاس ماء (حرارة عادية لتنقية الجسم من الشوائب و المساعدة على فتح الشهية. مع تكرار هذه العملية لمدة 7 ايام على الاقل سيتعود الجسم على هذا الاسلوب الحياتي و الغذائي و بالتالي سيؤدي الى انفتاح الشهية تدريجيا في الفترة الصباحية. 

فما هي وجبة الفطور السليمة؟ و ما هي اهم المكونات التي وجب ان تحتوي عليها؟ 

-بعد فترة النوم الليلية تنخفض نسبة السكر في الدم مما يؤدي الى الشعور بالجوع و نوع من الارتخاء صباحا. 
و لرفع نسبته وجب تناول سكريات سريعة المفعول و سكريات بطيئة (نشويات) التي تمد الجسم بالطاقة الكافية التي تمتد لمدة لا تقل عن 3 ساعات حتى حين وصول وقت وجبة الغذاء و تجنبنا بذاك اللجوء الى تناول اغذية غير صحية. 
و نجد السكريات السريعة في : التمر، التين المجفف (الشريحة)، العسل و الفواكه...اما السكريات البطيئة فنجدها في : الخبز الكامل،البلبولة ،حساء السميدة،الكرص، الحرشة... 

-وجبة الافطار وجب ان تتوفرعلى نسبة مهمة من الدهنيات النباتية و التي تعتبر مصدرا مهما للطاقة و اهم مصدر لها زيت الزيتون،و يمكن تناولها اما بطريقة مباشرة بتناولها بالخبز(التغماس) او غير مباشرة (زيت مضافة لحساء البلبولة او السميدة) . 

-ايضا شرب عصير الفواكه او تناول بعض الفواكه مهم في الافطار حيث تعد مصدرا مهما للفيتامينات و السكريات و كذلك الالياف و لكن من المهم ان تكون مصاحبة للاغذية المذكورة سابقا لان الفواكه وحدها لا تعد مصدرا كافيا للطاقة اللازمة للجسم اثناء النهار. 
دون ان ننسى مشروب ساخن كالشاي مثلا و يمكن ان نضيف مرة او مرتين في الاسبوع بيضة .

عن الكاتب

om sirine

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

موقع أم سيرين