recent

جديد المواضيع

recent

كيف يقاوم الغذاء العياء


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موقع أم سيرين لكل ما يهم السيدة العربية يقدم 
كيف يقاوم الغذاء العياء

 كيف يقاوم الغذاء العياء

 كيف يقاوم الغذاء العياء

أغلب حالات العياء ناتجة عن تراكم السموم في الجسم
يعاني بعض الناس من الإرهاق والعياء وعدم القدرة على بذل الجهد طوال الوقت, بالرغم من أن موائدهم لا تكاد تخلو من البروتينات والدهنيات والسكريات, التي تمتل مصادر الطاقة التي يحتاجها الجسم.

وهناك قائمة طويلة من العوامل المؤدية للشعور الدائم بالإرهاق :كمشاكل الغدة الدرقية , والأنيميا,و الربو,والروماتيزم …كما يمكن أن يكون السبب قلة النوم ,أو قضاء وقت طويل أمام شاشة التلفاز أو الكمبيوتر…وهي من بين الأسباب الأكثر شيوعا . 

أما ضغوط العمل فاذا قوبلت بقلة الراحة صارت عاملا مستنزفا لطاقة الجسم وقواه الذهنية و الجسدية .

غير أن هناك من الناس من لا يشتغلون ولكنهم دائمي الإحساس بالعياء , وقد يعود ذلك إلى نقص في بعض الفيتامينات كحمض الفوليك او فيتامين B12 ,أو إلى نقص في بعض المعادن كالحديد والزنك والمغنيزيوم والكالسيوم والفوسفور …
لكن من الأرجح أن أغلب حالات العياء التي نحسها ناتجة عن تراكم السموم داخل أجسامنا , وهذه السموم ناتجة عن الإقلاع عن الأغذية الطبيعية وتناول الأغذية المصنعة كالمعلبات والمشروبات الجاهزة والأطعمة السريعة …

أغذية تشعرك بالعياء

هناك كثير من الأغذية قد تكون سببا في شعورك الدائم بالعياء والتعب,لذلك عليك التقليل منها في طعامك , ونذكر مثلا:

السكر الزائد :

والذي يستنزف الطاقة, حيث يعطيك دفعة مباشرة من الطاقة وبعدها يتركك تشعر بالتعب.

ويوجد في :

 السكاكر ,الحلويات,البسكويت…أما السكر الطبيعي الموجود في الفواكه فهو مناسب لكي يكون جزءا من طعامك اليومي.

الدهون :

حيث تجعلك تحس بالشبع, لكنها في نفس الوقت تصيبك بالسمنة وتسبب لك التعب . لهذا, فتناولك لوجبة دسمة سوف يجعلك تشعر بارتياح مؤقت سريع , لكن سرعان ما يتبعها انحدار كبير في مستويات طاقتك. 

الإكثار من المنبهات :

إن المنبهات على عكس ما يظنه الكثير من الناس , لا تعطي دوما التأثير المرغوب فيه للتنبيه, حيث أن شربك لفنجان واحد من القهوة السوداء سوف يعطيك انتعاشا ,لكن شرب عدة أكواب سيعطيك شحنة سريعة, بعدها ستسلب طاقتك وتقودك إلى الإجهاد والقلق والتعب.

نصائح لتغلب على العياء بالغذاء

إن اتباع نظام غذائي متوازن سوف يزود جسمك بالوقود من أجل إنتاج الطاقة ,لكن ليس كل الوقود هو الأمثل للإنتاج والقدرة, ولن يجدي نفعا على الإطلاق إذا كنت تنكب على الطعام بلا توقف.

إبدا نهارك بدون تعب

إذا أردت أن تبدأ نهارك بدون تعب, عليك عدم اهمال وجبة الفطور,حيث أن معظم الناس الذين لا يفطرون يبدأ لديهم الاحساس بالإرهاق والعياء منذ منتصف النهار, ليكملوا بقية اليوم منهكي القوى وبدون تركيز.

غير أن اختيارك لمكونات وجبة الفطور لابد أن يرتكز على قواعد صحية سليمة , ,فقد صرنا للأسف نلاحظ عدة مواد دخيلة تقتحم موائدنا المغربية والعربية ,بل وعوضت بعض عاداتنا الصحية التي حبذا لو عدنا إليها, كالإفطار بحساء الشعير(حساء البلبولة) والبيض البلدي والزبدة البلدية و البيصارة في الفصول الباردة… 

بعض الأمثلة لفطور صحي 

لا تبدأ نهارك بوجبة حلوة أو دسمة منعدمتي الفائدة , بل احرص على أن يكون فطورك يوفر التغذية الامنة والمتوازنة .فأنت تحتاج إلى عنصر البروتينات الذي يوفره لك القليل من الخبز الكامل مصحوبا بزيت الزيتون أو زيت أركان أو الزبدة الطبيعية(البلدية), ويمكن أن تأخذ الشاي كمشروب صباحي على أن يكون قليل السكر (أضرار السكر المكرر) وحبذا لو تتم تحليته بالعسل للاستفادة من منافعه,كما يمكنك أخد كأس حليب أو كأس عصير الفاكهة, أو تبدأ نهارك بحساء الشعير مع القليل من زيت الزيتون وبضع حبات تمر , أو بالقليل من الفواكه الجافة التي سوف تمدك بالمعادن والفيتامينات والطاقة التي يحتاج اليها جسمك.

لاتهمل وجبة الغذاء, واختم يومك بوجبة خفيفة

كثيرا ما نحس بالتعب والرغبة الشديدة في النوم مباشرة بعد تناول وجبة الغذاء , وهذا راجع بالدرجة الأولى إلى تركيزنا على تناول أطباق دسمة تشعرنا بارتياح مؤقت سرعان ما يتبعه انحدار كبير في مستويات الطاقة.
غير أن وجبة الغذاء لابد أن توفر العناصر الضرورية لبناء وسلامة الجسم ,كالمعادن والفيتامينات والنشويات والبروتينات…
ومن الافضل بدء الطعام بطبق سلطة متنوع , حيث تمتل الخضر الطازجة مصدرا مهما للفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة. أما الطبق الرئيسي فيفضل أن يكون مطهيا بطريقة لا تفقده مكوناته ولا تجعله ضارا, مع الانتباه قدر الامكان والابتعاد عن الأغذية المقلية ,وعدم استخدام الزيوت النباتية المهدرجة في الطبخ .
ويجب الاكثار من أطباق القطاني باعتبارها مصدرا مهما لحمض الفوليك ,ومن الأسماك لاحتوائها على حمض الأوميجا 3 كما يجب تجنب عادة تناول الفاكهة بعد الطعام مباشرة لما لذلك من تأثير سلبي على الهضم مما يسبب تعطيل عملية الهضم وحدوث مشاكل كالانتفاخ بسبب تدمير أحد الأنزيمات الهامة ، وكذلك خسارة القيمة التغذوية للفاكهة نفسها .
أما وجبة العشاء فهي وجبة لا يتم إهمالها , غير أنها يجب أن تكون خفيفة, ولا تؤخذ في وقت متأخر من الليل, مما يجعل الجسم غير قادر على هضم الطعام بشكل ملائم , أو استخدام الطاقة التي يمكن أن يزودك بها, وبالتالي فلن تنام جيدا , وسوف تستيقظ في اليوم الموالي لتبدأ نهارك كله تعب وعياء .

عن الكاتب

om sirine om sirine

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

موقع أم سيرين

2016